فتاوي اسلامية

حكم من سب أبا بكر وعمر l فتوى رقم 5421

حكم من سب أبا بكر وعمر يرغب الكثير من الناس في معرفته، وذلك لوجود الكثير من الأقاويل حوله، فيا ترى ما هو الحكم؟

حكم من سب أبا بكر وعمر

ما حكم من سب أبا بكر، وعمر رضي الله تعالى عنهما؟

مصير من سب أبا بكر وعمر

 حكمه أنه عاص لله ولرسوله، وسب أفضل الأمة، ويخشى عليه من الردة؛ إذا كان سبهما لما قاما به للدين، ونشر الإسلام، وتثبيت الإسلام هذا ردة، أما إن كان سبهما لعداوة شخصية فهذا كبيرة؛ لكن كيف يسبهم لعداوة شخصية وهو ما عاصرهم ولا خذوا منه شيء ما سبهم؛ إلا لأنه يكره دينهم، ويكره اللي هم عليه. فهذا ردة عن دين الاسلام، والله جل وعلا لما ذكر الصحابة قال:{ليغيظ بهم الكفار}؛ فلا يغتاظ من صحابة رسول الله؛ إلا كافر والعياذ بالله. نعم. [1]نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

اقرأ أيضًا: المقصود بقوله لم تقبل له صلاة أربعين يوما l فتوى رقم 6740

يعتبر سب أبا بكر أو عمر بن الخطاب من الأخطاء الكبيرة جدًا، والتي لا يجب على أي مسلم أن يقوم بفعلها، فهي تعتبر ردة عن الإسلام ولا يقوم بمثل هذا الأمر إلا كافر.

المصادر

المصادر
1نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى