فتاوي اسلامية

حكم من عقد ثم طلق ووقع في الزنى l فتوى رقم 6455

ما هو حكم من عقد ثم طلق ووقع في الزنى، فهل يُعد الرجل في تلك الحالة محصنًا أم لا، وإن لم يكن محصن بعد طلاقه فما الحكم؟

حكم من عقد ثم طلق ووقع في الزنى

 يقول السائل من عقد على امرأة بعقد صحيح ولم يجامعها وطلقها ثم وقع في الزنا فهل يقام عليه الحد؟ يعني هل نعده محصنا؟

حكم الزنى بعد الطلاق

مجرد العقد ما يكفي لا بد معه من وقت. لابد حتى لو استمتع بها بالقبلة او باللمس أو بالجماع دون الفرج هذا لا يعد إحصانا حتى يجامعها في الفرج. نعم. [1]نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

اقرأ أيضًا: حكم الشفاعة في قضية عند الهيئة l فتوى رقم 6414 – مرجعي Marj3y

من شروط أن يكون الزوج محصنًا أن يعقد زواجًا صحيحًا وأن يتم الجماع بينه وبين زوجته على أن يكون كليهما عاقل، وعقد الزواج أو أحد الأشياء التي قالها الشيخ فيما سبق دون النكاح فلا يعد الزوج محصنًا.

المصادر

المصادر
1نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى