فتاوي اسلامية

حكم من قال إن قتل المرتد للاستحباب l فتوى رقم 6869

يعد الارتداد عن الدين واحدًا من أكثر الأمور المكروهة في الدين الإسلامي، فما حكم من قال إن قتل المرتد للاستحباب؟

حكم من قال إن قتل المرتد للاستحباب

يقول السائل بعض الكتاب يقول أن الأمر في قتل المرتد للاستحباب ويستدل على ذلك بأن هذا الصحابي لم يقتل هذه الجارية مباشرة بل قتلها بعد مضي مدة من شتمها النبي صلى الله عليه وسلم ولو كان الأمر للوجوب لقتلها مباشرة ولم يتركها. فما الجواب عنه؟ 

الخروج عن الدين

هذا كلام جاهل ولا قيمة له، الرسول صلى الله عليه وسلم يقول من بدل دينه فاقتلوه. والأمر للوجوب هذا حد ما هو بإقامة مستحبة الحدود ليست إقامتها مستحبة وإنما اقامتها واجبة. نعم. [1]نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

اقرأ أيضًا: الجمع بين النهي عن بيع التمر وجوازه l فتوى رقم 6849

يوجد العديد من الأقاويل التي لا قيمة لها، والتي يتداولها الناس بكثرة بينهم، فحكم القول أن قتل المرتد للاستحباب يعد كلام جاهل ولا قيمة له.

المصادر

المصادر
1نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى