حمل و ولادة

فيتامين د للحامل.. أهميته وطرق الحصول عليه

فيتامين د للحامل مهم جدًا لاتباع نظام غذائي صحي أثناء الحمل، حيث أنه يوازن بين قيم الكالسيوم والفوسفات ويدعم نمو عظام طفلك، ولقد أكدت الدراسات الحديثة أن فوائد Vitamin D تظهر من خلال مساهماته في التمايز الخلوي وتطور الدماغ والجهاز المناعي عند الجنين.

فيتامين د للحامل

فيتامين د للحامل

فيتامين د للحامل يعتبر من العناصر الهامة خلال هذه الفترة، لأنه من الضروري وجود تغذية متوازنة وكافية للأم الحامل، خاصة الفيتامينات والمعادن التي يجب تناولها خلال النهار، والتي تؤثر بشكل إيجابي على صحة الأم الحامل والطفل.

مقالات ذات صلة

أعراض نقص فيتامين د للحامل

يؤثر نقص فيتامين د على كل جزء من أجزاء الجسم بشكل مباشر أو غير مباشر، يتم الكشف عن نقص فيتامين د أثناء الحمل عن طريق تحليل الدم، ويظهر بأعراض مختلفة لدى الشخص، يجب على الأشخاص الذين يعانون من نقص Vitamin D متابعة أعراضهم بعناية وإجراء الاختبارات والفحوصات اللازمة.

عادة ما يظهر نقص فيتامين د في الأعراض التالية.

  • مشكلة الحرارة والبرودة المستمرة.
  • فقدان الوزن البطيء أو عدم القدرة على إنقاص الوزن.
  • التعب العام والضعف.
  • ألم في جسمك بالكامل أو في عظامك في مناطق معينة.
  • فقدان التوازن أحيانًا.
  • صداع متكرر.
  • كآبة.
  • مزاج متقلب.
  • تساقط الأظافر والشعر.
  • ألم في المفاصل.
  • التعرق.
  • مشاكل النوم.

عادة ما تظهر المشاكل التي ذكرناها أعلاه في حالات نقص Vitamin D، عندما تبدأ هذه المشاكل في الظهور على الشخص، يجب بالتأكيد استشارة أخصائي.

ما هي مصادر فيتامين د للحامل؟

Vitamin D للحامل مصدره الرئيسي هو الشمس، يتم إنتاج فيتامين د نتيجة لبعض عمليات التمثيل الغذائي التي تحدث بعد ملامسة الجلد للأشعة فوق البنفسجية، يمكن الحصول على كمية كافية منه عن طريق حمامات الشمس لمدة 20 إلى 30 دقيقة كل يوم.

اقرأ أيضا: أهم الفيتامينات أثناء الحمل – ما يجب أن تأخذي ولماذا؟

ليس من الممكن تلبية متطلبات فيتامين d اليومية بالطعام فقط، لأن 20٪ فقط من الاحتياجات اليومية يتم تلبيتها بالطعام، لذلك، فإن الأفراد الذين لا يستطيعون الاستفادة من ضوء الشمس معرضون لخطر كبير، لذلك، من الضروري مشاركة هذه المعلومات مع الطبيب، وإذا لزم الأمر، سوف ينصحك بتناول مكملات فيتامين د أثناء الحمل.

مصادر فيتامين د من الغذاء

يجب على الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين د اتباع نظام غذائي صحي ومنتظم. خلال النهار، يجب أن تحاول تحقيق أقصى استفادة من ضوء الشمس بجانب النظام الغذائي أيضًا.

الأطعمة التي تحتوي على Vitamin D:

  • الخضراوات الورقية.
  • زيت سمك.
  • منتجات الحبوب.
  • عصير برتقال وعصائر طبيعية.
  • أنواع الأسماك.
  • الحليب ومشتقاته.

قد يهمك: أهم الأطعمة المفيدة للحامل والأطعمة الممنوعة أثناء الحمل

استهلاك المنتجات المذكورة أعلاه مهم جدا من حيث للمرأة الحامل. يشمل علاج نقص فيتامين د استخدام التنقيط والحقن. يجب أن يتبع هذا العلاج أخصائي أولا.

كيف تحصل على Vitamin D؟

يعتبر التعرض لأشعة الشمس طريقة سهلة وآمنة للحصول على فيتامين د لمعظم الناس، يستغرق تعريض اليدين والوجه والذراعين والساقين لأشعة الشمس 2-3 مرات في الأسبوع حوالي ربع الوقت الذي يستغرقه ظهور مرض خفيف، التعرض المفرط للشمس له أيضًا آثار سلبية لأن وقت التعرض يعتمد على العمر ونوع الجلد والموسم والوقت من اليوم وما إلى ذلك.

6 أيام فقط من التعرض للشمس بدون واقي شمسي يمكن أن يعوض 49 يومًا من عدم التعرض للشمس. تخزن دهون الجسم فيتامين د الزائد في الدهون وتطلقه عند الحاجة.

ما هي فوائد Vitamin D للحامل؟

  • الوقاية من السرطان: تشير الدراسات إلى أن تناول فيتامين د للحامل مع الكالسيوم يمكن أن يساعد في الوقاية من بعض أنواع السرطان.
  • الصحة العقلية: تناول مكملات Vitamin D يساعد على تحسين الوظيفة الإدراكية.
  • الوقاية من الاضطرابات الوراثية: يمكن استخدام مكملات فيتامين د للحامل لعلاج الاضطرابات الوراثية مثل نقص فوسفات الدم العائلي الناجم عن تثبيط امتصاص فيتامين د أو عدم القدرة على معالجته.
  • الوقاية من التصلب المتعدد: تظهر الأبحاث أن مكملات فيتامين (د) طويلة الأمد تقلل من خطر الإصابة بالتصلب المتعدد.
  • يحمي من تلين العظام: تستخدم مكملات فيتامين (د) لعلاج البالغين الذين يعانون من نقص حاد في مثل فقدان محتوى المعادن في العظام وآلام العظام وضعف العضلات والعظام اللينة.
  • يقي من هشاشة العظام (فقدان العظام): يمكن للسيدات الحوامل اللائي يتناولن كميات كافية من فيتامين د والكالسيوم إبطاء فقدان معادن العظام وتقليل كسور العظام والوقاية من هشاشة العظام.
  • الوقاية من الصدفية: قد يلعب تطبيق Vitamin D على الجلد دورًا في علاج الصدفية.

من يصاب بنقص فيتامين د؟

  • ذوي البشرة الفاتحة.
  • الناس الذين يعملون في الداخل.
  • كبار السن.
  • أولئك الذين يعانون من اضطرابات التغذية.
  • أولئك الذين يضعون دهان واق من الشمس بشكل مفرط.
  • أولئك الذين يرتدون ملابس مغلقة.
  • النساء الحوامل والمرضعات.
  • الأشخاص المصابون بأمراض الكلى.

مخاطر نقص فيتامين د للحامل

  • أهم مخاطر نقص Vitamin D على عظام النساء الحوامل؛ تصبح العظام ناعمة وتنكسر بسهولة.
  • عند الطفل، يسبب مشاكل مثل تشوهات العظام، والكسور السريعة ، والتهابات ما بعد الولادة المتكررة، وكذلك الإصابة بالكساح بسرعة.
  • يمكن أيضًا ملاحظة انخفاض الوزن عند الولادة ونقص كالسيوم الدم عند الأطفال حديثي الولادة.
  • آثار نقص فيتامين د أثناء استمرار الحمل محفوفة بالمخاطر، لقد ثبت أن خطر الإصابة بمقدمات الارتعاج، والذي يمكن تعريفه على أنه تسمم الحمل.
  • يزداد معدل الإصابة بسكري الحمل.
  • تم تحديد أن معدلات الولادة القيصرية تزداد عند النساء الحوامل المصابات بنقص فيتامين (د) ، لأنه قد يسبب تقلصات الرحم غير الكافية.

كيفية الكشف عن نقص فيتامين د للحامل؟

  • يمكن الكشف عن Vitamin D للحامل عن طريق قياس مستوياته في الدم.
  • تعتبر القيم التي تقل عن 30 نانوغرام / مل غير كافية، والقيم التي تقل عن 10 نانوغرام / مل تعتبر نقصًا.
  • يجب أن يبدأ دعم Vitamin D الذي يتم تطبيقه على الحامل من الأسبوع الثاني عشر ويستمر طوال فترة الحمل إذا لزم الأمر.
  • يجب أن يكون المكمل المراد إعطاؤه 1200 وحدة (9 قطرات).
  • يجب تحذير النساء الحوامل اللائي يعانين من أعراض ارتفاع الكالسيوم، وتتمثل هذه الأعراض في: (فقدان الشهية والغثيان والتبول والإكثار من الشرب).

فيتامين د للحامل أمر هام جداً، لكن يجب أن يكون دعم الأدوية هو الخيار الأخير دائمًا، في بلد به الكثير من أشعة الشمس مثل بلدنا، يجب أولاً وقبل كل شيء أن يُنصح بالسير في الهواء الطلق المشمس، بالإضافة إلى ذلك، ينبغي استهلاك الأسماك والمأكولات البحرية، والتوصية بالحليب ومنتجات الألبان والبيض.

المراجع:-

https://www.healthline.com/health/pregnancy/diet-nutrition

https://journals.lww.com/epidem/Abstract/2015/07000/Vitamin_D_in_Pregnancy_and_Attention_Deficit.3.aspx

اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى