صحة

8 حلول سحرية لمشكلة لين العظام وعلاقته بفيتامين د

8 حلول سحرية لمشكلة لين العظام وعلاقته بفيتامين د

لين العظام وتقوسها من الأمور التي يثير قلق الأمهات علي صغارهم ولكن هل هذا المرض يصيب الصغار فقط؟ وما أسبابهظ وهل يمكن علاجه؟ ستجد الإجابة علي كل هذه التساؤلات وأكثر في هذا المقال.

لين العظام

هو حالة مرضية ينتج عنها انخفاض صلابة الِعظام وزيادة  هشاشتها ورقتها،  مما يزيد قابلتها للتقوس والكسر نتيجة عدم قدرة الجسم على إمداد العظام والمعادن والمغذيات اللازمة، وهو مرض يصيب البالغين وكذلك الأطفال ولكن عند الأطفال قد يؤدي للكساح.

ما هي أعراض لين العظام ؟

8 حلول سحرية لمشكلة لين العظام وعلاقته بفيتامين د

  • تشوه الهيكل العظمي مثل: تقوس الساقين والركبتين للداخل أو الخارج.
  • تأخر النمو و التطور مثل تأخر القدرة على صلب الرأس و الجلوس و الحبو ثم المشي لدى الطفل الرضيع.
  • وضعية السير تكون مائلة.
  • زيادة حجم عظام المعصم والكاحل.
  •  زيادة بروز عظمة الصدر أو القص الصدري.
  • تشنج عضلات وعظام اليدين والقدمين.
  • زيادة فرص كسور العظام.
  • الوهن المستديم.
  • ألم عظام الحوض والعمود الفقري والساق.
  • صعوبة الحركة  كالقيام والجلوس أو صعود السلم.
  • وهن عضلات الذراعين والفخذين.
  • اضطراب في ضربات قلب.
  • الخدر والتنميل في الأطراف و حول الفم.

لماذا يصيب لين العظام الأطفال والكبار؟

يشير لين العظام الي واحد من الأسباب التالية:

نقص فيتامين د

وهو فيتامين يذوب في الدهون ويعمل علي امتصاص الجسم للكالسيوم  وهو السبب الرئيسي للإصابة بلين العظام عند الأطفال وينتج نقصه  عن:

  1. عدم التعرض الكافي لأشعة الشمس.
  2.  عدم تناول كميات كافية من الأطعمة الغنية به من النظام الغذائي، مثل: البرتقال، والفطر، وسمك السلمون.
  3. عدم استخدام المكملات الغذائية  لتعويض النقص منه.
  4. بعض الحالات المرضية التي تؤثر ع امتصاص فيتامين د مثل:
    • المجازة المعدية.
    • الاضطرابات الهضمية التي تؤثر على امتصاص فيتامين د.
    •  أمراض الكبد والكلى التي تؤثر على تحويل فيتامين د لصورته الفعالة.
    • بعض العمليات الجراحية التي يزال فيها جزء من المعدة أو الأمعاء مما يؤثر على امتصاصه.

أسباب أخري

  • بعض الأدوية الحمضية إذا كان هناك خلل في قدرة الكلى على التعامل مع الأحماض نتيجة الإصابة بفشل الكلى أو اضطرابات حمضية الدم قد تؤدي هذه الاحماض الزائدة سوائل الجسم إلى تفتيت مكونات العظام على المدى البعيد.
  • العامل الوراثي.
  • نقص الكالسيوم.
  • عدم تناول الألبان ومنتجاتها.
  • بعض أنواع السرطان.
  • نقص الفسفور.
  • بعض الأدوية المستخدمة لعلاج الصرع و التشنجات مثل الفينيتوين، والفينوباربيتال، إذ تؤدي إلى نقص مستوى فيتامين d.

10 أسرار حول فيتامين د و أضرار نقصه

الفئة الأكثر عرضة للإصابة

هناك فئات يزداد عندهم خطر الإصابة بمرض لين العظام عم غيرهم ونذكرهم كالتالي:

  •  من لهم تاريخ مرضي عائلي.
  • الأطفال والنساء الذين يواصلون الحمل والولادة لمرات عديدة دون الحصول على مكملات الكالسيوم.
  •  من يعملون من المنزل.
  • الأشخاص النباتيين.
  •  من يقومون بتغطية معظم أجزاء الجلد بالملابس.
  •  ذوي البشرة الداكنة.
  • المقيمين في المناخ الذي يتسم بكثرة الغيوم وقلة أشعة الشمس.
  • من يستخدمون واقي شمس بدرجة حماية عالية جدًّا.
  •  مرضى عوز أو عدم تحمل اللاكتوز حساسية الألبان لا يقدرون على هضم منتجات الالبان وامتصاصها ومن ثم صعوبة امتصاص فيتامين D.
  • الخاضعين لجراحات قص المعدة والامعاء.
  •  مرضي مشاكل الهضم والجهاز الهضمي.
  •  مصابي أمراض الكبد، والفشل الكلوي.
  • كبار السن.

تشخيص لين العظام

يتم التشخيص من خلال فحص المريض ويعص الفحوصات مثل:

8 حلول سحرية لمشكلة لين العظام وعلاقته بفيتامين د

  • تحليل مستويات فيتامين د والكالسيوم والفسفور في الدم.
  • تحليل هرمون الغدة جار الدرقية؛ و زيادة مستويات هذا الهرمون في الدم يعني نقص مستويات فيتامين D.
  • التصوير بالأشعة السينية والرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية.
  • تحليل عينة من نسيج العظام باستخدام إبرة تخترق الجلد والعضلات حتى تصل داخل العظام وأخذ عينة صغيرة،  وإرسالها إلى المعمل للفحص ولا يطلب هذا التحليل إلا نادراً.

كيف يمكن علاج مرض لين العظام

يتلخص علاج لين العظام في النقاط التالية:

  •  المكملات الغذائية لفيتامين د  ويمكن الحصول عليها عن طريق الحقن في حالة خلل امتصاص الفيتامين في المعدة والأمعاء ويستمر العلاج لعدة أسابيع أو شهور.
  • الفيتامينات والمكملات الغذائية الغنية بالكالسيوم والفسفور التي ينصح بها الطبيب.
  • علاج المشاكل الصحية التي تؤثر على نسبة فيتامين د، مثل: التهابات الكبد، وانخفاض مستويات الفوسفات، وأمراض الكلى.
  • الحرص على نظام غذائي يحتوي على الأطعمة الغنية بفيتامين (د) والكالسيوم، مثل: البيض، والحليب وفي فترة الرضاعة يجب أن تهتم الأم بنوعية طعامها  لأن لبن الأم يعتمد على الطعام الذي تحصل عليه الام المرضع، لذلك كلما كان طعام الأم المرضع مفيد و صحي، كان لبن الرضاعة مفيد  لصحة الطفل، يعزز مناعته ويحميه  الأمراض. كما يعود بالنفع على صحة الأم أيضا.
  • المواظبة على التعرض لأشعة الشمس يومياً لمدة 15 دقيقة على أقل تقدير ويعتبر أفضل وقت للحصول علي فيتامين د من الشمس هو الصباح الباكر أو بعد العصر.
  • قد يستدعي الأمر الاستعانة بجهاز  ضم عظام الساقين، لكي تنمو بشكل طبيعي.
  •  تقوية عظام الطفل بالأعشاب الطبيعية، مثل: مغلي الزعتر، وإكليل الجبل أو تدليك العظام بزيت الزيتون أو زيت حبة البركة، أو تناول خليط  من القمح و العسل وشربه كل يوم.
  • قرار إجراء عملية جراحية يلجأ اليه الطبيب في الحالات الصعبة والتي تعرضت لمضاعفات شديدة او غير مستجيبة او بطيئة الاستجابة للعلاجات.

المضاعفات

في حال اهمال العلاج المبكر لمرض لين العظام قد يزيد من تفاقم الأعراض للأسواء كالتالي:

  • زيادة فرص الإصابة المتكررة ب كسور وشروخ العظام بدون سبب واضح.
  • تشوه في تكوين وشكل عظام الطفل، والعمود الفقري.
  • التهابات رئوية.

الوقاية من لين العظام

يمكن تجنب خطر الإصابة من خلال التالي:

  • الحصول على الجرعة الوقائية من  مكملات فيتامين د ( 400 وحدة دولية لمن هم اقل من عمر عام و 600 وحدة دولية للبالغين و 800 لكبار السن و 1400 للحوامل والمرضعات)
  • الحرص على التعرض  المعتدل لأشعة الشمس يومياً وعدم الإفراط في ذلك لتجنب حروق الشمس وسرطانات الجلد نتيجة التعرض المطول لاشعة الشمس بدون واقي.
  • المداومة على نظام  غذائي غني بفيتامين (د)، مثل  المأكولات البحرية، والأسماك وصفار البيض، أو الأغذية المدعمة بفيتامين (د)، مثل: الخبز، واللبن، والحليب، والحبوب.
  • المواظبة يوميا علي ممارسة الرياضة لتقوية العظام.
  • الحرص على الرضاعة الطبيعية حيث يمد لبن الرضاعة الرضيع بكافة العناصر والفيتامينات اللازمة لصحة الطفل و نمو عظامه.
  • الإقلال أو الامتناع عن تناول الأطعمة الجاهزة.
  • الإكثار من تناول الفواكه والخضروات للحصول على الفيتامينات
  •  عمل تحليل فيتامين د عند الشك بالأعراض.

ما هو الفرق بين لين العظام وهشاشة العظام؟

  • لين العظام تكثر الإصابة به عند الأطفال والرضع يسبب انحناء أو تقوس في العظام أو الهيكل العظمي.
  •  هشاشة العظام تزداد خطر الإصابة به مع تقدم السن وخاصة في النساء ويجعل العظام ضعيفة سهلة الكسر  لأقل سبب.

الخبر السار أن علاج  لين العظام  وتقوسها سهل وبسيط وفعال، ولكن قد يحتاج العلاج إلى شهور حسب شدة الحالة  لكن إهمال علاجه يؤدي إلى تشوهات دائمة في العظام كما يؤثر على تطوره و نموه و الوقاية خير من العلاج .

المراجع

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى