فتاوي اسلامية

ما حكم إجهاض الحمل من الزنا أو الاغتصاب l فتوى رقم 5501

قد تحصل امرأة على رضيع غير شرعي ترغب في إجهاضه خوفًا من العار، فما حكم إجهاض الحمل من الزنا أو الاغتصاب؟

ما حكم إجهاض الحمل من الزنا أو الاغتصاب

ما حكم إجهاض الحمل من الزنا أو الاغتصاب خاصةً في حالة كانت المرأة تم اغتصابها دون إرادتها، والحمل ما زال في شهره الأول؟

حكم إجهاض المرأة حملها من زنا أو اغتصاب

وايش ذنب الحمل والطفل؛ ما يجوز هذا ما يجوز انه يسقط الحمل وهذا أيضا يؤدي الى تفشي الزنا؛ إذا أفتيت للمرأة انها اذا حملت من الزنا تسقطه في الشهور الأولي؛ صار هذا مخرج لها؛ فلا يجوز هذا العمل. الحمل لا يسقط؛ إلا إذا كان يخاف على أمه من الموت لو استمر فيها الحمل؛ فإنه يسقط، أما إسقاطه من أجل دفع العار، فالعار لازم لها ولو أسقطت ولا حول ولا قوة الا بالله، والناس ما يخفى عليهم شيء. عليها التوبة إلى الله وترك الحمل، والله يقبل التوبة ممن تاب ولا تعتدي على الحمل تبقيه. نعم. [1]نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

اقرأ أيضًا: حكم قراءة القرآن وهو على حدث أصغر l فتوى رقم 5041

تعرض المرأة للاغتصاب أو قيامها بالزنا لا يمنحها الحق في سلب روح إنسان لم يختار طريقة وصوله إلى عالمنا، لذا يجب التوبة والرجوع إلى الله عن أي فعل شائن، وتربية الرضيع على النهج السليم.

المصادر

المصادر
1نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى