فتاوي اسلامية

ما يؤخذ من قوله لم أشعر فحلقت l فتوى رقم 6464

يتساءل بعض المسلمين عما يؤخذ من قوله لم أشعر فحلقت، فيوجد الكثير من الأقوال التي تحتاج إلى تفسير من قِبل أهل العلم، فما تفسير تلك المقولة؟

ما يؤخذ من قوله لم أشعر فحلقت

يقول السائل ألا يؤخذ من قوله في الحديث «لم أشعر فحلقت» أن الحكم بانتفاء الحرج لمن لم يشعر أما العامد فعليه حرج؟

توضيح مقولة لم أشعر فحلقت

 هذا يفهم من ظاهر الحديث لكن العلماء ما عملوا بهذا الظاهر يقولون التقديم والتأخير جائز مطلقا. ما قيدوه بعدم الشعور. هذا كأنه ما له مفهوم. كان قوله لم أشعر ليس له مفهوم عندهم. لأنه قال ما سئل عن شيء قدم ولا أخر مطلقة ما ما قال ما سئل عن شيء قدم أو أخر من غير شعور. مطلق. نعم. [1]نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

اقرأ أيضًا: حكم الدجاج الذي يستخدمه المطعم l فتوى رقم 6423 – مرجعي Marj3y

يوجد الكثير من الأقوال والأحاديث التي قد يختلف معناها بالنسبة للناس، لذلك يعمل أهل العلم على تفسير تلك الأقوال ونشرها بين المسلمين حتى يتسنى للجميع فهم المعنى الصحيح لها والأخذ بها.

المصادر

المصادر
1نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى