الاخبار

محمد فؤاد يبكي على الهواء في مداخله تليفونية

بكاء الفنان محمد فؤاد أثناء مداخلة تليفونية

لقد دخل الفنان محمد فؤاد بنوبة من البكاء الشديد أثناء مداخلته التليفونية مع الإعلامي عمرو أديب، ويأتي هذا نتيجة تذكره بأخيه المتوفي الذي استشهد في حرب 1967 م. وأضاف الفنان أنه حتى الآن لا نعلم أين توفي وأين جثمانه.

محمد فؤاد يحكي عن وفاة أخيه في حرب 1967 م

وأضاف الفنان أثناء مداخلته التليفونية أن أخيه الذي بعد الكبير قد توفاه الله أثناء حرب 67 وأن العائلة بأكملها كانت حية على أمل أن يجدوا تربة له في يوم من الأيام، موضحا أن الجميع يموت من الوجع متمنين فقط أن يقوموا بقراءة الفاتحة أمام قبر أخيه.

محمد فؤاد يبكي على الهواء بمداخله تليفونية
محمد فؤاد يبكي على الهواء بمداخله تليفونية

وقد أضاف الفنان أن والده الحاج فؤاد رحمه الله كان له أمل كبير في أن يكون ابنه ما زال حيا؛ فقد كان في حالة وجود أي خبر يذهب ويفتش ويري من الذي أتي على أمل لقاء ابنه أو جثمانه، مضيفا أنه من أصعب الأحاسيس أن يكون الجثمان مفقود وأنت لا تستطيع فعل شيء.

وفي حديث للرئيس السيسي فقد قال أنه يشعر بمعاناة أهالي الشهداء المفقودين، وبذلك أضاف الفنان أن أمنية حياته هي أن يقوم بمعرفة أين جثمان أخيه فقط.

لمتابعة الصفحة الرسمية على فيسبوك اضغط هنا

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى