سياراتصيانة السيارات

مميزات نظام التوجيه الكهربائي للسيارة

ضرورة نظام التوجية الكهربائي في السيارة وهل يُعد تطوراً أم انه من الأنظمة القديمة؟ لقد تطورت سيارات اليوم بعيدًا عما كانت عليه في العقد الماضي بشكل كبير ومازلنا نشهد تطورات رائعة ومثيرة للاهتمام كل يوم، حيث استحوذت التكنولوجيا على جميع الصناعات وفي شتى المجالات تقريبًا بسرعة هائلة، كما يتضح هذا في مجال صناعة السيارات في جميع أنحاء العالم حيث أصبحت التكنولوجيا توفر لك قيادة أفضل وتجربة آمنة بشكل كبير وبالرغم من أن هناك العديد من الأنظمة والأجزاء المختلفة المسؤولة عن السلامة والأمان في السيارة. لكن في هذا المقال سنلتزم بالجزء الأساسي الذي يربط السائق مباشرة بالطريق، نظام التوجيه الكهربائي أو Electronic Power Steering أو اختصارا EPS.

نظام التوجيه الكهربائي للسيارة

إدارة عجلة القيادة أو ” الديركسيون ” أمر صعب ويحتاج إلى عضلات قوية أو ربما مساعدة وهذا هو سبب وجود نظام التوجيه من الأساس. فكرة عمل EPS ببساطة هي استبدال القطع الميكانيكية والهيدروليكية التي تعمل وتمنح ضغط الزيت إلى قطع كهربائية وبعض الأحيان ميكانيكية، فبدلاً من البكرة والسير والطرمبة وخزان الزيت والبلوف والليات كل ما تحتاجه هو موتور كهربائي صغير يتم تركيبه على طرف الديركسيون أو تحته ويقوم بكل أدوار الأجزاء السابقة.

نظام التوجيه الكهربائي
نظام التوجيه الكهربائي

هذا النظام بدأ بنظام شبه كهربائي بحيث تم إلغاء طرمبة الزيت تعمل عن طريق بكرة المحرك واستبدالها بطرمبة كهربائية، النظام مازال يعمل عن طريق ضغط الزيت ولكن هذا الضغط يعمل عن طريق طرمبة كهربائية وبعد ذلك تم إلغاء النظام الهيدروليكي بالكامل واستبداله بالكهربائي، حيث تم تزويد الديركسيون بحساس يقيس زاوية الدوران عندما يلف إلى اليمين أو إلى اليسار ويخبر حساس الكمبيوتر بهذه الزاوية ثم يقوم الكمبيوتر بإصدار أمر للموتور الذي يتواجد تحت عمود الديركسيون للمساعدة في التحريك يميناً ويسارا حسب الاحتياج. 

مقالات ذات صلة

مميزات وعيوب نظام التوجيه الكهربائي في السيارة 

قد يتساءل البعض عن سبب التغيير من الأساس والبعض الآخر قد يتساءل عن نتائج التغيير والاستفادة التي سيحصلون عليها من نظام التوجيه الكهربائي وعيوب هذا النظام، ولنبسط لكم الأمر لنبدأ بعيوب هذا النظام.

أقرا أيضا : أسباب ضعف عزم السيارة عند تشغيل المكيف

عيوب نظام التوجيه الكهربائي في السيارة

العيب الوحيد الذي يتحدث عنه الجميع أنه لا يوجد شعور حقيقي بالشارع، حيث عندما تقوم بإدارة الديركسيون لا تشعر بمقاومة عكسية واضحة أو حركة الإطارات لذا ستحتاج مدّة من الوقت لتتأقلم على طريقة قيادتها.

مميزات نظام التوجيه الكهربائي في السيارة

هناك العديد من المميزات في هذا النظام على سبيل المثال فإن إلغاء طرمبة الهيدروليك في المحرك يخفف الحمل على المحرك حيث أن جزء من الطاقة التي ينتجها المحرك كانت تضيع في دوران الطرمبة التي يبدأ عملها مع تشغيل المحرك، كثير من الشركات ذكرت أن ذلك سيساعد بنسبة 90% في توفير الطاقة بالنسبة للنظام القديم، كما أنها وفرت 3% من استهلاك الوقود من حيث التكلفة و الانبعاثات الكربونية، فعلى سبيل المثال عندما تسير في خط مستقيم يكون النظام بالكاد يعمل، بينما في النظام القديم يعمل بمجرد تشغيل المحرك ويستهلك طاقة سواء سرت في خط مستقيم أو حتى عندما تقف على إشارة.

بما أن القطع كهربائية يمكنك برمجتها بأكثر من 360 حالة مختلفة باستجابة فورية حسب ظروف القيادة، حيث يستطيع الكمبيوتر بسرعة كبيرة أن يحسب التغير في السرعة، زاوية ميول السيارة، دورات المحرك، حالة الطريق وحالة الجو وبناءاً على ذلك يعطيك الاستجابة الأمثل على سبيل المثال بإمكانه تقسية الديركسيون في حالة السرعة ليمنحك تحكم أفضل في السيارة وعندما تقوم بتخفيف السرعة يعود الديركسيون كما كان.

نظام التوجيه الكهربائي
نظام التوجيه الكهربائي

بالإضافة إلى أنه بإمكان نظام التوجيه الكهربائي أن يصحح لك المسار وأنت تسير على الطرق السريعة، ويعتبر هذا بداية للقيادة الذاتية، وبتركيب بعض الحساسات والكاميرات تستطيع أن تجعل السيارة تقف في مواقف عرضية بنفسها حيث يقوم الكمبيوتر بقياس المسافة ولف عجلة القيادة بنفسه لتقف في الموقف العرضي.

نظام التوجيه الكهربائي
نظام التوجيه الكهربائي

تقليل القطع المتحركة خففت من وزن السيارة الكلي وبالتالي قللت الاهتزاز الذي يشعر به السائق وهذا ما زاد من متعة القيادة.

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى