صحة

أهم أسباب مرض الإيدز وأخطر أعراضه

سبب مرض الإيدز الرئيسي

هنالك الكثير من أسباب مرض الإيدز أو فيروس نقص المناعة البشرية، فهو فيروس يضر بالخلايا في جهاز المناعة ويضعف قدرة المصاب على محاربة الأمراض والالتهابات حتى البسيطة منها، لذا دعونا من خلال هذا الموضوع نوضح لكم أسباب مرض الإيدز وأعراضه.

أسباب مرض الإيدز

أسباب مرض الإيدز
أسباب مرض الإيدز

يمكن للشخص المصاب بفيروس نقص المناعة البشرية أن ينقل الفيروس إلى الآخرين، حتى لو لم يكن لديهم أي أعراض، كما يمكنهم نقل الفيروس بسهولة أكبر في الأسابيع التالية للعدوى، أما عن أسباب مرض الإيدز فهي تكون في الأغلب نتيجة الاتصال الجسدي؛ فعالميًا معظم الأشخاص المصابين بهذا الفيروس يصابون من خلال الجنس المهبلي أو الشرجي غير المحمي.

من الممكن أيضًا الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية من خلال ممارسة الجنس الفموي، ولكن الخطر أقل بكثير، وقد يكون الخطر أكبر إذا كان:

  • يعاني الشخص الذي يقوم بممارسة الجنس الفموي من تقرحات في الفم أو نزيف في اللثة.
  • إذا كان الشخص الذي يمارس الجنس الفموي قد أصيب مؤخرًا بفيروس الإيدز ولديه الكثير من الفيروس في جسمه، أو أي عدوى أخرى يمكنها الانتقال عبر الاتصال الجنسي.

اقرأ أيضًا: أسباب ضعف المناعة و 11 سر لتقويتها

من لديهم خطر الإصابة بالإيدز

قد تكون بعض الأفعال التي يقوم بها الأشخاص هي من أسباب مرض الإيدز، فالأشخاص المعرضين بشكل أكبر بأن يصابوا بهذا الفيروس هم كل من:

  • الأشخاص الذين لديهم شريك حالي أو سابق مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية، أو من منطقة ترتفع فيها معدلات الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية
  • النساء اللواتي يمارسن الجنس غير المحمي مع الرجال الذين انتقل إليهم المرض.
  • عند ممارسة الجنس الشرجي.
  • الأشخاص الذين يحقنون المخدرات ويتشاركون في المعدات.
  • الألعاب الجنسية التي اشتُرك فيها مع شخص مصاب بالإيدز.
  • من لديه تاريخ من الأمراض المنقولة جنسيُا أو مصاب بفيروس B أو C.
  • الأشخاص الذين تعرضوا للاغتصاب.
  • من خضع لعمليات نقل الدم أو الزرع أو غيرها من العمليات المعرِضة للخطر في البلدان التي ليس لديها فحص قوي لفيروس الإيدز.
  • عمال الرعاية الصحية الذين يمكن أن يوخزوا أنفسهم عن طريق الخطأ بإبرة مصابة (لكن هذا الخطر منخفض للغاية مقارنة بالبقية).
  • الأطفال المولودين من والد مصاب بالإيدز لم تتم معالجته.

كيف ينتقل الإيدز من شخص لآخر

لا ينتقل الإيدز بسهولة من شخص لآخر، كما لا ينتشر الفيروس عن طريق الهواء كفيروس البرد أو الانفلونزا، حيث يعيش فيروس نقص المناعة البشرية في الدم وببعض سوائل الجسم.

للإصابة بهذا الفيروس يجب أن تنتقل إحدى هذه السوائل من شخص مصاب به إلى دم شخص آخر، وسوائل الجسم التي بها كمية كافية من الإيدز لإصابة شخص ما هي:

  • البطانة الداخلية لفتحة الشرج.
  • سوائل المهبل، منها دم الحيض.
  • حليب الثدي.
  • المني.
  • الدم بشكل عام.

أما السوائل الأخرى التي تتواجد بالجسم كاللعاب أو العرق أو حتى البول فهي لا تحتوي على القدر الكافي من الفيروس حتى يصاب شخص آخر بسببها، والطرق التي قد يدخل بها الفيروس في الأغلب لمجرى الدم فهي:

  • إذا حقن شخص غير مصاب بإبر تمت مشاركتها مع شخص آخر مصاب.
  • عبر البطانة الرقيقة التي تتواجد في فتحة الشرج أو المهبل، كذلك البطانة الرقيقة الموجودة بالفم أو العين.
  • عبر أي جروح أو قروح موجودة بالجلد.

لا ينتقل فيروس الإيدز عبر كل من:

  • البصق.
  • التقبيل.
  • التعرض للعض.
  • ملامسة بشرة صحية سليمة.
  • الرشح.
  • مشاركة المناشف أو أدوات المائدة.
  • استخدام نفس المراحيض أو حمامات السباحة.
  • التقبيل.
  • ملامسة الحيوانات أو الحشرات مثل البعوض.

اقرأ أيضًا: الدرن و 5 مضاعفات خطيرة تهدد الحياة

تأثير مرض الإيدز على الجسم

يصيب فيروس نقص المناعة البشرية جهاز المناعة مما يتسبب في ضرر تدريجي للمصاب، وفي النهاية يجعله غير قادر على محاربة العدوى، حيث يعلق الفيروس نفسه بخلايا جهاز المناعة تسمى الخلايا الليمفاوية CD4، والتي تحمي الجسم من البكتيريا والفيروسات والجراثيم الأخرى، وبمجرد إرفاقه، يدخل إلى خلايا CD4 ويستخدمها لعمل آلاف النسخ من نفسه، ثم يقتل الخلايا في هذه العملية.

تستمر هذه العملية حتى ينخفض في النهاية عدد خلايا CD4، لدرجة أن الجهاز المناعي للمصاب يتوقف عن العمل، وقد تصل هذه العملية إلى حوالي 10 سنوات، وخلال هذه الفترة قد لا يشعر المريض بذلك ويظهر بشكل جيد.

أعراض مرض الإيدز

يعاني معظم المصابين بفيروس الإيدز من مرض قصير يتشابه بشكل كبير مع الإنفلونزا ويظهر بعد أسبوعين إلى ستة أسابيع من تاريخ الإصابة، وفيما بعد قد لا يتسبب هذا الفيروس في ظهور أي أعراض لعدة سنوات، حيث إن التقديرات توضح بأن نسبة تصل إلى 80٪ ممن أصيب بهذا الفيروس قد أصيبوا بالفعل بهذا المرض الذي يشبه الإنفلونزا.

أما عن الأعراض الأكثر شيوعًا لفيروس الإيدز هي:

  • الطفح الجلدي.
  • آلام المفاصل.
  • التعب.
  • الآلام العضلية.
  • الحمى.
  • الالتهاب في الحلق.
  • التورم في الغدد.

في الطبيعي تظل هذه الأعراض ظاهرة لمدة من 7 إلى 14 يومًا، ولكن قد تطول المدة عن ذلك، وهذا دليل على كون الجهاز المناعي يحاول القضاء على الفيروس، لكن وبالرغم من ذلك لا يدل وجود هذه الأعراض بشكل قاطع على أن الشخص قد أصيب بالفيروس، فقد تحدث بسبب أمراض أخرى غير فيروس الإيدز.

بعد أن تختفي الأعراض الأولية، قد لا يتسبب الفيروس في ظهور أي أعراض أخرى لعدة سنوات، وفي خلال تلك السنوات، يستمر الفيروس في نشاطه الطبيعي والذي يؤدي إلى حدوث ضرر لجهاز المناعة يتطور بالتدريج، وهذه العملية لا ينطق وقتها على الجميع فمن الممكن أن يزيد أو يقل، ولكنها في أغلب الحالات تصل إلى حوالي 10 سنوات.

لذا إن كنت تعاني من العديد من هذه الأعراض في فترة الشهر الماضية وتعتقد أنك معرض لخطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، فيجب عليك إجراء اختبار فيروس الإيدز.

شاهد أيضًا: ما هو الجلوتين وما هي فوائده وأضراره وعلاقته بالشوفان

أخطار مرض الإيدز المميتة

بعد تضرر الجهاز المناعي بشكل كبير، تظهر أعراض أخرى أشد خطورة، منها:

  • مشاكل بالبشرة.
  • الإسهال المزمن.
  • الإصابة بالالتهابات بشكل متكرر.
  • فقدان الوزن.
  • أن يصاب المريض بأمراض أخرى خطيرة يمكنها أن تودي بحياته.
  • التعرق الليلي.

بمعرفة أسباب مرض الإيدز والتشخيص المبكر يمكن علاج هذه المشاكل، لذا لا يزال يتعين عليك إجراء اختبار فيروس نقص المناعة البشرية إذا ظهرت عليك أي أعراض في أي وقت في الماضي أو كنت تشعر بأن هنالك سببًا من الأسباب المذكورة سابقًا قد حدث معك، وذلك حتى لو لم تكن تعاني حاليًا من أي أعراض.

المراجع

  1. https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/4251-aids–hiv
  2. https://www.healthline.com/health/hiv-aids
  3. https://www.cdc.gov/hiv/basics/whatishiv.html

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى