فتاوي اسلامية

الفرق بين القرآن والحديث القدسي l فتوى رقم 6833

لا يعرف الكثير الفرق بين القرآن والحديث القدسي أحيانًا، وقد يكون الحديث القدسي غير معروف عند البعض الآخر، فما هو الفرق بينهما؟

الفرق بين القرآن والحديث القدسي

 يقول السائل ذكرتم أن الفرق بين الحديث القدسي والحديث النبوي أن الحديث القدسي لفظه ومعناه من الله. فما الفرق بين القرآن والحديث القدسي؟ 

هل الحديث القدسي هو القرآن الكريم؟

هناك فروق بينه وبين القرآن. أولا أن القرآن متواتر والحديث القدسي قد يكون متواترا وقد يكون احادا وقد يكون صحيحا وقد يكون حسنا وقد يكون ضعيفا وهذا أحد الفروق. الثاني أن القرآن متعبد بتلاوته ويقرأ في الصلاة. أما الحديث القدسي فليس متعبدا بتلاوته. ما هو مطلوب منك انك تتلوه تردده مثل ما تردد القرآن أو تقرأه في الصلاة ويقول هذا كلام الله اقرأه بدل القرآن لا.

هو كلام الله لكن ما شرع الله لك انك تقرأه في الصلاة. فأمرك بقراءة القرآن «فاقرأوا ما تيسر من القرآن» هذا من أعظم الفروق أن الحديث القدسي غير متعبد بتلاوته مثل قراءة القرآن فإنه متعبد بتلاوته. من الفروق أن القرآن لا يمسه إلا طاهر الحديث القدسي يجوز أن تمسه وأنت على غير طهارة. نعم. [1]نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

اقرأ أيضًا: صحة وجود مقال في حديث لا ضرر ولا ضرار l فتوى رقم 6842

بالتأكيد هناك فرق بين القرآن الكريم والحديث القدسي، ويجب التعرف على هذا الفرق حتى لا يقع الإنسان فيما هو خطأ، وقد أوضح الشيخ في كلامه الفرق بالتفصيل.

المصادر

المصادر
1نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى