الاحكام الشرعية

حكم حلق اللحية

حكم اعفاء اللحية

 

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، يفرض التطور وتداوُلُ الأيام على المسلم عادات جديدة وأنمطة عيش جديدة، وتختلف معايير التعامل والجمال بالانتقال بين العصور، وأضحى حلق اللحية أمراً يتراقص في ذهن وبال المسلم، فما قول الإسلام في حلق اللحية، وهل هو حرام؟ وهل إعفاء اللحية واجب على المسلم؟

ما حكم تقبيل المصحف ؟

مقالات ذات صلة

ما حكم التمائم في الاسلام؟

حكم حلق اللحية

حكم حلق اللحية مختلف عليه بين التحريم والكراهة والإباحة، وفيه ثلاثة أقوال.

حلق اللحية

تفصيل حكم حلق اللحية

تعد مسألة حلق اللحية أو إعفائها من المسائل التي عليها خلاف كبير بين علماء الأمة، و لتفصيل هذه المسألة سنعرض الأقوال الثلاثة الكبرى التي جاءت في هذا الموضوع، وهي كما يلي:

حلق اللحية حرام وإعفاؤها واجب

في هذا القول نجد أن إعفاء اللحية واجب وحلقها حرام، وذلك عند جمهور المسلمين: الحنفية[1] حاشية ابن عابدين (2/418). تبيين الحقائق مع حاشية الشلبي (1/332)، فتح القدير لابن الهمام (2/347) ، المالكية [2]حاشية العدوي (2/580). الذخيرة للقرافي (13/278) ، الحنابلة [3]كشاف القناع للبهوتي (1/75). مطالب أولي النهى للرحيباني (1/85) .

ويتم الاستدلال بالحديث النبوي الشريف: “أَنهِكوا الشَّواربَ ، وأَعفوا الِّلحَى”[4]الراوي: عبدالله بن عمر، الألباني في صحيح الجامع، الصفحة أو الرقم : 2520، حكم المحدث: صحيح، وأيضاً حديث: “خَالِفُوا المُشْرِكِينَ؛ وَفِّرُوا اللِّحَى، وَأَحْفُوا الشَّوَارِبَ. وَكانَ ابنُ عُمَرَ إِذَا حَجَّ أَوِ اعْتَمَرَ قَبَضَ علَى لِحْيَتِهِ، فَما فَضَلَ أَخَذَهُ”[5]الراوي: عبدالله بن عمر، البخاري في صحيحه، الصفحة أو الرقم: 5892، حكم المحدث: صحيح.

ويفسر جمهور علماء الأمة هذين الحديثين بوجوب إعفاء اللحية وعدم حلقها، ويجد فيها الفقهاء أمرا صريحا بوجوب عدم قص اللحى لمخالفة المشركين والمجوس.

وروى الإمام مسلم في صحيحه عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها أنها قالت : ” قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “عشر من الفطرة: قص الشارب، وإعفاء اللحية، والسواك، وانتقاص الماء،… “[6]الراوي: عائشة أم المؤمنين،  صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 261، خلاصة حكم المحدث: صحيح.

اعفاء اللحية

حكم الإغماء في نهار رمضان  

يجوز الصيام دون نية؟ 

إعفاء اللحية مستحب وليس واجبا

يرى بعض علماء الإسلام أن إعفاء اللحية ليس واجبا على المسلم وإنما هو مستحب فحسب، ويذهب بعض علماء المذهب الشافعي للأخذ بهذا القول.

ويقول الشافعية في ردهم على القائلين بوجوب عدم حلق اللحية، أن الحكم الوارد في (اعفوا اللحى) هو حكم معلل أي مربوط بسببٍ وعلةٍ، وهي مخالفة المشركين والمجوس، ومخالفتهم ليست على الوجوب في الأصل، بدليل حديث النبي صلى الله عليه وسلم: “غيّروا الشيب ولا تتشبهوا باليهود”، ولم يقل أيٌّ من العلماء أن صبغ المسلم لشعره واجب من أجل مخالفة اليهود[7]علي جمعة(مفتي الديار المصرية سابقاً)، البيان لما يشغل الأذهان، الصفحة 330، (بتصرف) .

وبالتالي فهو نفس الأمر الذي يكون بالنسبة لعدم حلق اللحية، حيث أنه لو كان الأمر واجبا كلياً لكان تغيير الشكل هو أيضاً واجباً.

إذن فعدم حلق اللحية واعفائها هو مستحب وليس واجباً.

هل السواك يفطر ؟

حكم الحلف بغير الله

 اللحية مثلها مثل باقي العادات

يرى بعض علماء أمّتنا أن إطلاق اللحية وعدم حلقها ليس واجباً وليس مستحباً أيضاً، وإنما هو فقط من سنن العادات تماماً كالأكل والشرب واللباس والهيئة ونحو ذلك.

وهو ما ذهب إليه جمع من الفقهاء المعاصرين أمثال محمود شلتوت ومحمد أبو زهرة و آخرون، كما قد أوردت دار الإفتاء المصرية هذا الرأي في فتواها حول حلق اللحية[8]دار الإفتاء المصرية، اللحية، فتوى رقم 261 بتاريخ 11/15/ 2005.

وقالت الدار في مضمون فتواها أن اللحية وباقي الأوامر المرتبطة بالعادات والأكل واللبس ونحوه تُحْمَل على وجه الندب لقرينة ارتباطها بهذه الجهات.

وأصحاب هذا القول يتفقون مع المذهب الشافعي في كون إعفاء اللحية من سنن العادات، ولكن الشافعية ذهبوا إلى أن اعفاءها منذوب ومستحب، في حين ذهب هؤلاء إلى الإباحة، أي أن من ترك اللحية لا يثاب، ومن حلقها لا يعاقب.

والله تعالى أعلى وأعلم.

قص اللحية

ما حكم صيام يوم الشك؟

 حكم الجماع في نهار رمضان 

 

عن: دين – مرجعي:

في الحياة اليومية العامة، تعترض المسلم مجموعة من الأسئلة والتساؤلات حول بعض القضايا الشائكة التي ترتبط ارتباطا وثيقا مع دينه ومعتقده وهو الإسلام. ولا ضير أو حتى لا بد من استثمار التكنولوجيا والتقدم التقني والعلمي لنشر الدين وزيادة توعية الناس في أمور ومسائل دينهم، خصوصا مع كثيرة الأقوال والاستفسارات التي يطرحها الناس عادةً.

ومن هنا انبثقت فكرة هذا القسم (قسم دين-مرجعي) لِــ يَكون إن شاء لله تعالى المرجع الكامل والشافي لكل مسلمة ومسلم في أمور دينهم.

وبمنتهى الأمانة والاجتهاد يتم كتابة مواضيع هذا القسم. وذلك بعد البحث والتأكد ومراجعة المصادر أولاً بأول. وذلك لتفادي أي خطأ قد ينعكس سلباً على دين الشخص وطريقة عباداته.

في هذا القسم عزيزي المسلم عزيزتي المسلمة ستجد مختلف الأقوال التي ترِد في القضايا الدينية، بحيث سنحاول قدر الإمكان الاستماع لكل المذاهب في أطروحاتهم وأجوبتهم وفتاواهم، دون أي تعليقات أو تعقيبات أو اجتهادات شخصية.

وأي توفيق أناله فهو من الله وأي تقصير فهو مني، وسبحان من لا يخطئ ولا يغفو.

ونسأل الله أن يبارك هذا العمل وينفع به الأمة، ويصلح الجميع وييسّر الأمور ويرزقنا من فضله وينعم علينا بالعلم ويديم علينا نعمة الإسلام وكفى بها نعمة، ولا حول ولا قوة إلا بالله، والحمد لله رب العالمين. (موقع مرجعي)

مرجعي: مرجعك الديني
مرجعي: مرجعك الديني

المصادر

المصادر
1 حاشية ابن عابدين (2/418). تبيين الحقائق مع حاشية الشلبي (1/332)، فتح القدير لابن الهمام (2/347)
2حاشية العدوي (2/580). الذخيرة للقرافي (13/278)
3كشاف القناع للبهوتي (1/75). مطالب أولي النهى للرحيباني (1/85)
4الراوي: عبدالله بن عمر، الألباني في صحيح الجامع، الصفحة أو الرقم : 2520، حكم المحدث: صحيح
5الراوي: عبدالله بن عمر، البخاري في صحيحه، الصفحة أو الرقم: 5892، حكم المحدث: صحيح
6الراوي: عائشة أم المؤمنين،  صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 261، خلاصة حكم المحدث: صحيح
7علي جمعة(مفتي الديار المصرية سابقاً)، البيان لما يشغل الأذهان، الصفحة 330، (بتصرف)
8دار الإفتاء المصرية، اللحية، فتوى رقم 261 بتاريخ 11/15/ 2005

Ad
اعلانات

Brahim Smayou

كاتب ومدون في عددٍ من المجالات والميادين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى