صحة
أخر الأخبار

10طرق منزلية لخفض الحرارة للكبار والأطفال وتجنب أخطاء تطبيقها

طرق منزلية لخفض الحرارة للكبار والأطفال وتجنب أخطاء تطبيقها

يعد ارتفاع درجة حرارة الجسم أمر مقلق للجميع ولكن كيف يمكن خفض حرارة الجسم؟ وهل هناك طرق منزلية لخفض الحرارة؟ هذا موضوع مقالنا اليوم.

الحمي

وهو ارتفاع درجة حرارة الجسم عند المعدل الطبيعي ولا تعد مرضاً  في حد ذاتها وإنما عرضاً لأمراض أخرى نتيجة لردة فعل الجهاز المناعي تجاه عدوى أو التهاب.

المعدل الطبيعي لدرجة حرارة الجسم للكبار 37.2 الى 37.5 درجة مئوية بينما في الأطفال يكون 37.5 درجة مئوية.

الأسباب الشائعة للحمي

لعلاج الحمى يجب معرفة السبب وراءها ليتم علاجه ومن هذه الأسباب التالي:

  • وجود عدوى أو التهاب.
  • مناعة الأطفال الضعيفة.
  • التهاب الاذن.
  • اضطرابات المناعة.
  • التهاب المسالك البولية.
  • الأورام والسرطانات.
  • التهاب المعدة او الأمعاء.
  • الجلطة.
  • الإجهاد الحراري في حالة التغيير المفاجئ في الطقس.

طرق منزلية لخفض الحرارة للكبار

يمكنك معرفة كيفية تخفيف درجة الحرارة أثناء الحمى ببعض الوصفات المنزلية مثل:

  • كمادات باردة

تعتبر كمادات المياه الباردة هي أفضل الطرق المنزلية لخفض الحرارة  وتوضع على جميع أنحاء الجسم وخاصة الرأس وحول الرقبة و  وتحت الابط حول مفاصل اليد والركبة والفخذ  ويتم تغييرها باستمرار، ويمكن  الاستحمام بماء فاتر بدلا من الكمادات  ولكن وجب التنبيه أن الماء شديد البرودة قد يكون له اثر عكسي ويمكن أن يسبب  زيادة الحرارة الداخلية للجسم فضلاً على أن خوافض الحرارة الدوائية لا تعمل عند درجات الحرارة المرتفعة لذا لابد من عمل الكمادات لمساعدة الخوافض الدوائية.

بالمناسبة لا يجب تطبيق الكمادات الباردة على نفس المنطقة أكثر من 20 دقيقة كما لا يُنصح باستخدام الكمادات الباردة على بعض مناطق الجسم  والأطراف لمرضي السكري أو مرض رينود لتجنب خطر ضعف الاعصاب والإصابة بالتخدير.

  • مغلى الريحان 

يلعب الريحان  دور فعال في سرعة علاج الحمي إلي جانب ذلك يحتوي ع بعض المضادات الحيوية.

التحضير: أضف بضع  أوراق الريحان مع ملعقة من الزنجبيل و كوب من الماء وضعيهم علي النار حتي يغلي ثم قم تحليته بالعسل  وتناول هذا المشروب 3 مرات يومياً.

  • خل التفاح 

نظراً لارتفاع حموضته يمتص الحرارة سريعاً من الجلد كما انه يعمل على تعويض المعادن المفقودة أثناء الحمي.

 التحضير بإحدى هذه الطرق:

  1. نقع الجسم لمدة 10 الي 15 دقيقه  في خليط من نص كوب خل تفاح مع ماء الاستحمام
  2. بلل منشفة بخليط  خل التفاح بمقدار والماء الفاتر بحيث يكون كمية الخل ثلث مقدار الماء واستخدام المنشفة ككمادة على الرأس والبطن والفخذين وبمجرد الإحساس بسخونة الكمادة يجب تبديلها بواحدة جديدة.
  3. إضافة ملعقتين من خل التفاح وملعقة من العسل إلى كوب من الماء وتناول هذه الخلطة ثلاث مرات يومياً.
  •  الثوم 

يعتبر الثوم مصدراً قوياً للمضادات الحيوية إلي جانب دوره في طرد السموم وتحفيز عملية التعرق مسبباً انخفاض درجة حرارة الجسم.

التحضير بإحدى هذه الطرق:

  1. اهرس القرنفل مع الثوم و اضف لهم كوب من الماء الساخن ومن ثم قم بتصفيته بعد 10 دقائق و تناول هذا الخليط مرتين في اليوم.
  2. امزج بعض من زيت الزيتون مع حبات الثوم و قم بتدفئة الخليط و تطبيقه على باطن القدم وتركها ليلة كاملة و لضمان عدم تحريك الخليط من مكانه يمكن لف القدمين بالشاش.

ولكن تجنب الاستعانة بهذه الوصفة للحوامل والأطفال.

  •  الزبيب

يحتوي علي مواد فينولية  لها صفات مضادة للجراثيم ومضادة للأكسدة فضلا عن دوره في تنشيط الجسم اثناء الحمي ومكافحة العدوي.

التحضير: انقعي بعض حبات الزبيب في كوب م الماء لمدة ساعة ثم نضربهم بالخلاط و قم بتصفيته وتناوله.

  • الزنجبيل 

يساعد على طرد الفيروسات والجراثيم وتحسين المناعة  ويحفز التعرق ولذلك  يساعد علي خفض درجة حرارة الجسم، ولكن قبل استخدامه قم بعمل اختبار حساسية جسمك نحو الزنجبيل.

التحضير بإحدى الطرق:

  1. اضف ملعقتين من الزنجبيل البودرة الى ماء الاستحمام و انقعي جسمك فيه لمدة 10 دقائق ومن ثم جفف جسمك واخلد للفراش وتغطي وسيبدأ التعرق وتنخفض الحرارة.
  2. اشربه في صورة شاي عن طريق إضافة معلقة من بودرة الزنجبيل إلى كوب من الماء المغلي وأضف له العسل
  3. اضفه الى عصير الليمون مع معلقة من العسل
  •  النعناع 

له خواص للتبريد واستخراج الحرارة الزائدة في الجسم.

التحضير بإحدى الطرق:

  1. اشربه في صورة شاي بنقعه في كوب ماء ساخن و تصفيته.
  2. أغلي بعض أوراق النعناع مع فلفل اسود والزنجبيل في الماء و تصفيتها و شربها ع ثلاث مرات خلال اليوم.
  • بياض البيض 

يعمل زلال بارد يمتص الحرارة في وقت قليل.

الطريقة: يتم فصل بياض 3 بيضات وخفقه جيداً و نقع جوارب في بياض البيض وارتدائها في القدم وتستبدل بأخرى فور الإحساس بدفئها.

  •  الكركم 

يحتوي على الكركمين الذي يعمل كمضاد للفيروسات والفطريات والجراثيم  فضلاً عن دوره كمضاد للأكسدة مما يعزز قوة الجهاز المناعي ويقلل مدة العدوى والحمى .

الطريقة: أضف ملعقة صغيرة من الكركم و ربع ملعقة صغيرة من الفلفل الأسود الي كوب من الحليب واشربه مرتين يومياً.

  • خشب الصندل 

له العديد من  المميزات العلاجية و التبريدية ولذلك يساعد علي خفض حرارة الجسم فضلاً عن علاج الصداع.

التحضير: أضف القليل من مسحوق خشب الصندل الي بعض الماء للحصول على عجينة يتم تطبيقها على الجبهة وكررها حتى تنخفض الحرارة.

  • البصل 

تستخدم منذ القدم في خفض درجة الحرارة من خلال وضع شرائح من البصل في باطن القدم وارتداء الجوارب لتثبيتها لسحب الحرارة من الجسم ويفضل تناولها مع الطعام.

  • الألوفيرا 

يعمل سائل هلامي مبرد للجسم.

طرق منزلية لخفض الحرارة عند الأطفال

قد لا تناسب اغلب الطرق السابقة الأطفال نظرا لخطر التحسس او صعوبة تطبيقها ولكن هناك طرق منزلية تناسب ويسهل تطبيقها علي سبيل المثال:

  • كمادات المياه الباردة.
  • الإكثار من السوائل والرضاعة.
  • السوائل الساخنة.
  • تخفيف الملابس.
  • الاستحمام بالماء البارد.
  • تخفيف الملابس.
  • استخدام الخوافض مثل: الباراسيتامول او الإيبوبروفين في حال كان الطفل عمره اكبر من 6 اشهر.
  • استشارة الطبيب على الفور.

نصائح للتعامل مع حالات الحمي

لتجنب تدهور الحالة يجب اتباع هذه النصائح مع الأطفال والكبار وهي كالتالي:

  • الإكثار من شرب الماء والعصائر لتجنب الجفاف.
  • لا تستخدم الماء شديد البرودة او الثلج في الكمادات على الجلد مباشرة.
  • الراحة في الفراش وتجنب بذل المجهود لان ذلك يزيد من ارتفاع درجة الحرارة.
  • تناول الخضروات الورقية.
  • تجنب المثلجات.
  • التوقف عن التدخين وشرب الكحوليات والكافيين التي تزيد من خطر الجفاف.
  • التغلب علي القشعريرة باستخدام غطاء خفيف.
  • تناوُل خوافض الحرارة مثل الباراسيتامول و الإببوبروفين والاسبرين.
  • تجنب الإكثار من الملابس و استخدام الملابس الخفيفة.
  • التهوية الجيدة و الحفاظ علي درجة حرارة معتدلة داخل الغرفة عن طريق المروحة او المكيف.

أعراض حساسية الصدر وطرق علاجها والوقاية منها

أعراض مصاحبة للحمي

يصاحب ارتفاع درجة الحرارة والحمى بعض الأعراض مثل:

  • زيادة العرق.
  • الصداع.
  • آلام ووهن العضلات.
  • الجفاف.
  • القشعريرة.
  • فقدان الشهية,

متى يجب مراجعة الطبيب؟

في حال كانت الحمى مصحوبة ببعض الأعراض مثل:

  • تشنج عضلات الرقبة.
  • ارتفاع الحرارة ل 40 درجة مئوية.
  • عدم الاستجابة لطرق منزلية لخفض الحرارة ولا لخوافض الحرارة الدوائية.
  • الجفاف واعراضه عند الأطفال عدم وجود دموع عند البكاء، أو رفض الشرب، أو جفاف الفم، أو عدم التبول لأكثر من 8 إلى 10 ساعات.
  • صعوبة في التنفس.
  • صداع شديد.
  • طفح جلدي.
  • الم في الظهر او البطن.
  • تورم الحلق
  • الم عند التبول.
  • التحسس من الضوء.
  • قيء متكرر.
  • استمرار الحمى لأكثر من 3 أيام.
  • صعوبة المشي.
  • التشنجات.
  • الهلوسة والهذيان.
  • ضعف التركيز والانتباه.
  • ظهور اللون الأزرق على الجلد والاظافر والشفاه.
  • زيادة سرعة ضربات القلب.

هل يصح مسح الجسم بالكحول لخفض الحرارة؟

لا، فقد يؤدي إلى خطر التحسس الجلدي فضلاً عن خطر الإصابة بتسمم الكحول.

هل يفيد مضاعفة جرعة خافض الحرارة؟

لا. فقد تعرضك لخطر التسمم او التعرض لأعراض جانبية حادة.

 ما هو المكان المثالي للكمادات؟

حول الرقبة، وتحت الإبط، وعند الخصر، وبين الفخذين وحول مفصل الذراع والركبة وباطن القدم.

الحمى ليست سيئة ، وغالباً يتم الشفاء خلال بضعة أيام من خلال استخدام طرق منزلية لخفض الحرارة وبعض خوافض الحرارة ولكن هذا لا يغني عن استشارة الطبيب.

المراجع

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى