مشاكل زيادة الوزن والتخسيس

عشرة بدائل طبيعية للسكر تقيك من البدانة

بدائل السكر الأكثر رواجًا

يرتبط الإفراط في تناول السكر بالكثير من المشكلات الصحية، ولذا نقدم لك عشرة بدائل طبيعية للسكر تقيك من البدانة والأمراض المزمنة، ويمكن أن تساعدك على تقليل استهلاكك من السكر المكرر بدون أن تقلل من حلاوة ما تتناوله من مشروبات وأغذية.

الفرق بين سكر المائدة وسكر الفاكهة

الكثير من الشركات أصبحت تضيف إلى منتجاتها سكر الفركتوز المعروف أيضًا باسم سكر الفاكهة، وسكر المائدة والمعروف بالسكروز، ولهذه الأنواع من السكر تأثيرات سلبية على صحتك، فهي تزيد من مخاطر الإصابة بالعديد من المشكلات الصحية من ضمنها البدانة ومرض السكر من النوع الثاني، ومتلازمة الأيض، وأمراض القلب، وتدهّن الكبد.

عشرة بدائل طبيعية للسكر تقيك من البدانة

بدائل طبيعية للسكر
بدائل طبيعية للسكر

إذا كان لا بأس من تناول الحلوى من حين إلى أخر، فيجب الانتباه إلى تقليل ذلك لأدنى حد ممكن لتجنب الكثير من المشكلات الصحية الغير مرغوب فيها، وفيما يلي نتعرّف معًا على أفضل بدائل السكر المطروحة في الأسواق.

الستيفا أحد عشرة بدائل طبيعية للسكر تقيك من البدانة

الستيفا من المحليات الطبيعية التي لا يجب القلق بشأنها، وهي مستخرجة من أوراق نبات موطنه الأصلي أمريكا الجنوبية ويعرف باسم “ستيفا ريبوديانا” والطعم الحلو في هذا النبات ينتج عن مركبين كيميائيين هما جليكوزيد ستيفوسيد، وريبودوسايد ومن الغريب أن هذين المركبين الشديدا الحلاوة لا يحتويان على أي سعرات حرارية على الإطلاق، وهما يفوقا حلاوة السكر بحوالي 450 مرة وإن كان طعمهما مختلفًا عن السكر ووجدت دراسات أن استخدام الستيفا كبديلًا للسكر كان له آثرًا فعّالًا في مكافحة السمنة وعلاج زيادة الوزن، وتقليل مستويات السكر في الدم.

اقرأ أيضًا: عشرة طرق لزيادة النشاط البدني

السكريات الكحولية أحد بدائل السكر الصحية

بدائل طبيعية للسكر
بدائل طبيعية للسكر

السكريات الكحولية والتي تعرف أيضًا باسم “بوليول” هي نوع من الكربوهيدرات التي تتواجد في الفاكهة طبيعيًا ومن هذه العائلة سكر الإريثريتول، والزيليتول، والملتيتول، وهذا النوع من السكريات لا تفلح البكتريا الموجودة في الفم في تحليله، وتخميره كما تفعل بالسكريات الطبيعية الأخرى، ما يعني أنها تحافظ على سلامة الأسنان كما تتميز هذه السكريات بأنها أقل في محتواها من السعرات الحرارية ويحتوي الإريثريتول على سبيل المثال على 0.2 سعر حراري فقط في كل جرام، وهي لا تسبب تسوس الأسنان والتهابات اللثة، كما أنها لا ترفع بشكل مفاجئ من مستويات السكر في الدم، ما يجعل منها الخيار الأمثل لمرضى السكر.

ما هي المحلي المصنوعه من فاكهة الزاهد

يتم استخراج مستخلص فاكهة الزاهد الحلو من نبات يعرف علميًا باسم “سيرايتيا جروزفينورلي” وهو نبات موطنه الأصلي الصين ويتميز هذا النوع من المحليات بأنه يفوق سكر المائدة حلاوة بحوالي 300 مرة وهو مع ذلك لا يحتوي على أي نسبة من السعرات الحرارية، ولذلك يحفز هذا النوع من المحليات عملية فقد الوزن، كما أنه مناسب لمرضى السكر.

الأليولوز واحد من عشرة بدائل طبيعية للسكر تقيك من البدانة

ويعرف الأليولوز أيضًا باسم “د-أليولوز” وهو عبارة عن سكر أحادي طبيعي يتواجد في الفاكهة، وعلى الرغم من أنه يحتوي على 70% سكر مائدة إلا أنه لا يمنحك سوى 0.2 سعر حراري لكل جرام منه ومن أهم مميزات هذا المحلي أنه يعطيك نفس طعم ومميزات سكر المائدة المعتاد، وهو يقلل من مستويات السكر في الدم ولذلك هو مفيد لمرضى السكر، ولا يجب الإسراف في استخدام هذا المحلي لأنه قد يسبب بعض الأعراض الجانبية مثل الانتفاخ والإسهال وألم البطن، وينصح خبراء التغذية بأن لا تتجاوز جرعتك منه 0.4 جرام لكل كيلو جرام من وزن الجسم، وعلى أقصى تقدير 0.9 جرام لكل كيلو جرام من وزن الجسم.

التمر محلي غذائي عالي الجودة

التمر هو البلح المجفف المأخوذ من النخيل، وهو غذاء حلو المذاق وغني بالمعادن، ويصلح لأن يكون بديلًا عن السكر وهو غذاء عالي الجودة وله العديد من المنافع الصحية والتمر غني بالألياف والبوتاسيوم والمغنيسيوم والمنجيز وفيتامين 6 والمركبات الكاروتينية والبولي فينول التي تعمل كمضادات أكسدة ويمكنك استخدام التمر كبديل للسكر في وصفات الكعك والبسكويت والمخفوق، وهو يتوفر في صورة معجون كثيف سهل الاستخدام.

صوص التفاح والفاكهة المسلوقة تصلح كتحلية عالية الجودة

استبدال السكر بصوص الفاكهة والفاكهة المسلوقة وسيلة فعّالة لتقليل استهلاكك للسكر المكرر، ويمكن استخدام هذا البديل في عمل الكعك والبسكويت والمافن والخبز والفاكهة تمنحك الكثير من المزايا الصحية الغير متوفرة في السكر المكرر، فهي غنية بالألياف والمعادن والفيتامينات وتقلل من مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة.

مستخلص الياكون بديلًا للسكر المكرر

مستخلص الياكون هو محلي نباتي يتم استخراجه من نبات يعرف باسم “سمالانثس سونكيفولياس” وموطنه الأصلي أمريكا الجنوبية، وهو يتمتع بطعم حلو ولون داكن ومذاق يشبه شراب القيقب ومستخلص الياكون غني بمركب سكري يعرف باسم “فراكتوأوليجوسكاريد” لا يمكن للجسم البشري هضمه وامتصاصه، وهو يتميز بالكثير من المميزات الصحية التي لا توجد بالسكر المكرر حيث أنه مفيدًا لبكتريا القولون، ويزيد من شعورك بالشبع والامتلاء، ويقلل من شهيتك ومن رغبتك في تناول السكريات.

اقرأ أيضًا: فوائد جنين القمح للتخسيس

العسل أحد أفضل عشرة بدائل طبيعية للسكر تقيك من البدانة

يتمتع العسل بقوام متماسك وغليظ، وهو ذهبي اللون، حلو المذاق، ويمكن استخدامه بسهولة مع المشروبات والحلويات، وهو غني بالمعادن والفيتامينات ويتميز بخواص مضادة للبكتريا ومضادة للالتهابات ويختلف العسل بحسب نوع النبات الذي تغذى عليه النحل المنتج له، وللعسل مركزًا منخفض نسبيًا على قائمة مؤشر السكر في الدم ما يجعله خيارًا جيدًا لمرضى السكر.

شراب القيقب أحد بدائل السكر  الجيدة

يستخرج شراب القيقب من شجرة القيقب وهو مادة سكرية سائلة يتم استخراجها عبر طهي لحاء الشجرة، وهو غني بالمعادن والفيتامينات بما فيها الكالسيوم والبوتاسيوم والحديد والزنك والمغنيسيوم ويحتوي شراب القيقب على نسبة عالية من مضادات الأكسدة من نوع بولي فينول التي تكافح الالتهابات تقلل من مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة وعلى الرغم من المزايا العديدة لشراب القيقب إلا أنه غني بالسعرات الحرارية ولا يجب أن تسرف في تناوله إذا كنت ترغب في فقد الوزن.

المولاس من البدائل الطبيعية الأخرى للسكر

يعد المولاس أحد أفضل عشرة بدائل طبيعية للسكر تقيك من البدانة وهو عبارة عن سائل بني اللون غليظ القوام، وينتج من غلي نبات القصب السكري مع نبات البنجر السكري، وهو يحتوي على مجموعة من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة.

اقرأ أيضًا: حقائق حول اضطراب الإدمان على الطعام

لماذا يجب عليك أن تقلل من استهلاكك لسكر المائدة؟

تشير الدراسات الحديثة إلى أن الإسراف في تناول السكر المكرر يؤثر سلبًا على صحتك الجسدية والعقلية، وعلى سبيل المثال يرتبط النظام الغذائي المحتوي على نسب عالية من السكر بالإصابة بالعديد من المشكلات الصحية مثل أمراض القلب ومرض السكر من النوع الثاني والبدانة وتدهّن الكبد كما أن الأشخاص الذين يستهلكون كميات كبيرة من السكر ترتفع بينهم معدلات الإصابة بالاكتئاب والقلق مقارنة بمن يستهلكون مقادير أقل من السكر كما أنه يؤثر على سلامة الفم والأسنان واللثة، وذلك لأن بكتريا الفم تقوم بتخميره منتجة أحماض تؤثر على ميناء الأسنان تأثيرًا سلبيًا، وتقوم بتحليلها ولذلك ينصح الخبراء بالاستغناء قدر المستطاع عن السكر المكرر واستبداله بالبدائل الصحية الطبيعية الغنية بالمغذيات التي يحتاج إليها الجسم، واستخدام الفاكهة في التحلية بدلًا من الكعك والمخبوزات الأخرى.

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى