فتاوي اسلامية

نهي اغتسال المرأة بفضل الرجل واغتسال النبي بفضل ميمونة l فتوى رقم 6491

يسأل الناس عن كيفية الجمع بين نهي اغتسال المرأة بفضل الرجل واغتسال النبي بفضل ميمونة، فمن الحديثين لا يجوز أن يغتسل المرأة بفضل الرجل والعكس صحيح، ولكن يعرف أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يغتسل بفضل ميمونة، فكيف هذا؟

نهي اغتسال المرأة بفضل الرجل واغتسال النبي بفضل ميمونة

 وهذا السائل يقول كيف نوفق بين حديث نهى أن تغتسل المرأة بفضل الرجل والرجل بفضل المرأة وبين حديث أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يغتسل بفضل ميمونة؟

تفسير اغتسال النبي بفضل ميمونة

قال العلماء عن هذا أن هذا كان في الأول النهي كان في الأول فعل الرسول صلى الله عليه وسلم كان متأخرا فيكون ناسخا يكون ناسخا الحديث الأول وجواب آخر أحسن وهو أن حديث النهي محمول على كراهة التنزيل. وحديث الفعل دليل على الجواز. هذا احسن من النفي. نعم. [1]نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

اقرأ أيضًا: حكم نحر البعير وهي باركة l فتوى رقم 6477 – مرجعي Marj3y

أوضح الشيخ أن العلماء أوضحوا الجمع هنا بأن فعل النبي صلى الله عليه وسلم كان متأخرًا، وهو حديث فعل فيكون دليلًا على جواز الفعل بدلًا من النفي تمامًا، والله أعلم.

المصادر

المصادر
1نقلًا عن لقاء مع فضيلة الشيخ صالح الفوزان، الموقع الرسمي: https://www.alfawzan.af.org.sa/ar

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى