الاخبار

الولايات المتحدة تتأثر بمسألة الأمن في الشرق الأوسط

أدى تزعزع الأمن من قبل الولايات المتحدة في منطقة الشرق الأوسط إلى تحول استراتيجي في الأولويات الإقليمية مؤخرا.

في ذلك الوقت تراجعت القوة الأمنية الأمريكية في العواصم العربية بعد هجوم 2019 على قلب الاقتصاد السعودي مما أثار رد فعل من واشنطن الذي حل عليها الغضب فتعتبر السعودية من أهم الدول التي تدعم الولايات المتحدة الأمريكية خاصة بالبترول.

كما كان التفكير هو أنه إذا لم يستطع دونالد ترامب الذي يمكن القول بأنه أقرب رئيس للولايات المتحدة إلى دول الخليج حتى الآن مساعدتهم فلن تتمكن أي إدارة أمريكية من ذلك.

كما كانت دول الشرق الأوسط تنظر نظرة ساخطة تجاه الولايات المتحدة. كما ألقي باللوم على إيران في الهجوم الوقح الذي وقع قبل الفجر على منشآت شركة أرامكو السعودية العملاقة للنفط الذي تديره الدولة. مما أدى إلى تعطيل نصف إنتاج الخام السعودي. مما دفع أسعار النفط للصعود بنسبة 19.5٪ وهو أعلى معدل على الإطلاق. 

الولايات المتحدة تتأثر بمسألة الأمن في الشرق الأوسط
الولايات المتحدة تتأثر بمسألة الأمن في الشرق الأوسط

كما أكدت مصادر موثوقة أنه تم عقد اتفاقية غير مكتوبة بين أمريكا وحلفائها العرب المنتجين للنفط على أن الولايات المتحدة ستوفر الحماية مقابل إمدادات ثابتة من النفط الخام للاقتصاد العالمي من منطقة تضم أكثر من ثلثي احتياطيات النفط العالمية.

كما اعتمدت الولايات المتحدة على دول الخليج لتعديل الإنتاج إذا كان سعر البرميل لا يتناسب مع مصالحها الاقتصادية ودول عربية غالبا ما تكون ملزمة بذلك. لكن القلق العربي من تفكك هذا الترتيب أدى إلى العناد عندما يتعلق الأمر بسياسة النفط العربية وربما الأهم من ذلك أنه دفع بعض الدول إلى معالجة مصادر التهديدات لأمنها.

Ad
اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى